مناهل الشّهد

5.11.08

شرارة الابداع (1)

ها نحن نلتقي في أولى السلسلات الخاصة عن الإبداع آملة أن تقبلوا اعتذاري الكبير وأسفي الشديد عن تأخري في مواصلة السلسلة الإبداعية نظرا للانشغالات الحياتية كما تعلمون ..
المهم في الموضوع بحثت جاهدة بعون من رب العباد عن مختلف المواضيع الإبداعية والتي نستطيع الخروج منها بفائدة عملية في مختلف أعمالنا،فأسأل الله بأن أكون قد فتحت بصيص أمل نحو طريق يقودنا للإبداع فكان كالآتي:

ما هو الإبداع ؟ وماذا نقصد بالإبداع ؟
في الحقيقة هناك تعاريف كثيرة للإبداع، لذلك سنذكر بعض التعاريف ، من أيسر هذه التعاريف التعريف التالي "العملية التي تؤدي إلى ابتكار أفكار جديدة، تكون مفيدة ومقبولة اجتماعياً عند التنفيذ" أيضا يعرف الإبداع بأنه مزيج من الخيال العلمي المرن، لتطوير فكرة قديمة، أو لإيجاد فكرة جديدة، مهما كانت الفكرة صغيرة، ينتج عنها إنتاج متميز غير مألوف، يمكن تطبيقه واستعماله .
إذن الإبداع هو إنتاج أفكار جديدة خارجة عن المألوف ولكن لابد أن يكون هذا الإبداع مشروطاً بالفائدة جالباً للمنفعة وهذا ما حثتنا عليه شريعتنا الغراء عند الشروع بالعمل فان جلب الضرر و المفسدة لا يعد ذلك إبداعاً بل يعد دماراً وخرقاً لكافة النظم الإنسانية و للفطرة البشرية فلو قلنا أن موظف ابتكر طريقة جديدة لتخفيض التكاليف أو لتعزيز الإنتاج أو لمنتج جديد، فتعتبر هذه الفكرة من الإبداع.
إذن من هو المبدع ؟
مثلما أسلفت في المقال المنصرم يظن بعض الناس أن الإنسان المبدع ولد هكذا مبدعاً أو أن الإبداع أصبح حقا لصيقاً له، وهو مفهوم غير صحيح لسبب بسيط هو أن كل شخص يستطيع أن يبدع ويبتكر إلا من يأبى ذلك ، فمن أحب جمودية الفكر و جلمودية التفكير أصبح شخصاً مملاً لا يأتي بجديد و لا يحسن من وضعه المعيشي بشتى جوانبه بل أحب العيش هكذا ينتظر ما يأتي له دون تعب أو أدنى جهد .

نموذج ..
كان أحد رجال الأعمال يقف في طابور طويل في إحدى المطارات، لاحظ الرجل أن أغلفة تذاكر السفر بيضاء خالية، ففكر في طباعة إعلانات على هذه المغلفات وتوزيع هذه الأغلفة مجاناً على شركات الطيران، وافقت شركات الطيران على هذا العرض، وتعاون رجل الأعمال مع مدير إحدى المطابع وتم هذا المشروع، والنتيجة أرباح بملايين الدولارات! الفكرة إبداعية وصغيرة، لكنها جديدة ولم يفكر فيها أحد من قبل، وصار لهذا الرجل زبائن من الشركات الكبرى في الولايات المتحدة.

أهم صفات المبدعين :
حاول أن تمارس هذه الصفات على نفسك وتعهدها بالتمرين وحاول أن تغرسها بين الآخرين فالمبدعون هم من:
- يبحثون عن الطرق والحلول البديلة ولا يكتفون بحل أو طريقة واحدة.
- لديهم تصميم وإرادة قوية.
- لديهم أهداف واضحة يريدون الوصول إليها.
- يتجاهلون تعليقات الآخرين السلبية .
- لا يخشون الفشل ( أديسون جرب 1800 تجربة قبل أن يخترع المصباح الكهربائي ).
- لا يحبون الروتين.
- يبادرون.
- إيجابيون و متفائلون.
وإذا لم تتوافر فيك هذه الصفات لا تظن بأنك غير مبدع، بل يمكنك أن تكتسب هذه الصفات وتصبح عادات متأصلة لديك.
معوقات الإبداع
معوقات الإبداع كثيرة، منها ما يكون من الإنسان نفسه ومنها وما يكون من قبل الآخرين، عليك أن تعي هذه المعوقات وتتجنبها بقدر الإمكان، لأنها تقتل الإبداع وتفتك به.
الشعور بالنقص ويتمثل ذلك في أقوال بعض الناس: أنا ضعيف، أنا غير مبدع ...إلخ .
عدم الثقة بالنفس.
عدم التعلم والاستمرار في زيادة المحصول العلمي.
الخوف من تعليقات الآخرين السلبية.
الخوف على الرزق.
الخوف والخجل من الرؤساء.
الخوف من الفشل.
الرضا بالواقع.
الجمود على الخطط والقوانين والإجراءات.
التشاؤم.
الاعتماد على الآخرين والتبعية لهم.


طرق وأساليب لتصبح أكثر إبداعاً :
- مارس رياضة المشي في الصباح الباكر وتأمل الطبيعة من حولك.
- خصص خمس دقائق للتخيل صباح ومساء كل يوم.
- ناقش شخصاً آخر حول فكرة تستحسنها قبل أن تجربها.
- تخيل نفسك رئيس لمجلس إدارة لمدة يوم واحد.
- استخدم الرسومات والأشكال التوضيحية بدل الكتابة في عرض المعلومات.
- قبل أن تقرر أي شيء، قم بإعداد الخيارات المتاحة.
- جرب واختبر الأشياء وشجع على التجربة.
- تبادل عملك مع زميل آخر ليوم واحد فقط.
- ارسم صوراً وأشكالاً فكاهية أثناء التفكير.
- فكر بحل مكلف لمشكلة ما ثم حاول تحديد إيجابيات ذلك الحل.
- قدم أفكاراً واطرح حلولاً بعيدة المنال.
- تعلم رياضة جديدة حتى إن لم تمارسها.
- اشترك في مجلة في غير تخصصك ولم يسبق لك قراءتها.
- غير طريقك من وإلى العمل.
- قم بعمل السكرتير بنفسك، وأعطه إجازة إجبارية!
- قم بترتيب غرفتك، وغسل ملابسك وكيها لوحدك.
- غير من ترتيب الأثاث في مكتبك أو غرفتك.
- احلم وتصور النجاح دائماً.
- قم بخطوات صغيرة في كل عمل، ولا تكتفي بالكلام والأماني.
- أكثر من السؤال.
- قل لا أعرف.
- إذا كنت لا تعمل شيء، ففكر بعمل شيء إبداعي تملأ به وقت فراغك.
- ألعب لعبة ماذا لو ..؟
- انتبه إلى الأفكار الصغيرة.
- غير ما تعودت عليه.
- احرص أن يكون في أي عمل تعمله شيء من الإبداع.
- تعلم والعب ألعاب الذكاء والتفكير.
- اقرأ قصص ومواقف عن الإبداع والمبدعين.
- خصص دفتر لكتابة الأفكار ودون فيه الأفكار الإبداعية مهما كانت هذه الأفكار صغيرة.
- افترض أن كل شيء ممكن.


طرق توليد الأفكار :
وصلنا إلى التطبيق العملي، كيف نولد ونبتكر أفكار وحلول جديدة، إليك هذه الطرق:
- حدد هدفاً واضحاً لإبداعك وتفكيرك.
- التفكير بالمقلوب، أي اقلب ما تراه في حياتك حتى تأتي بفكرة جديدة.
مثال:
الطلاب يذهبون إلى المدرسة، عندما تعكسه تقول: المدرسة تأتي إلى الطلاب، وهذا ما حدث من خلال الدراسة بالإنترنت والمراسلة وغيرها.
- الدمج، أي دمج عنصرين أو أكثر للحصول على إبداع جديد.
مثال:
سيارة + قارب = مركبة برمائية، وتم تطبيق هذه الفكرة!
- الحذف، احذف جزء أو خطوة واحدة من جهاز أو نظام إداري، فقد يكون هذا الجزء لا فائدة له.
- الإبداع بالأحلام، تخيل أنك أصبحت مديراً لوزارة التعليم مثلاً، ما الذي ستفعله؟
أو تخيل أننا نعيش تحت الماء، كيف ستكون حياتنا ؟
- المثيرات العشوائية، قم بزيارة محل للعب الأطفال، أو سافر لبلاد لم تزرها من قبل، أو امشي في مكان لم تراه من قبل، ولا تنسى أن تحمل معك دفتر ملاحظات وقلم لكي تسجل أي فكرة أو خاطرة تخطر على ذهنك.
- الإبداع بالتنقل، أي تحويل ونقل فكرة تبدو غير صحيحة أو معقولة إلى فكر جديدة ومعقولة.
- زاوية نظر أخرى، انظر إلى المشكلة أو الإبداع أو المسألة من طرف ثاني أو ثالث، ولا تحصر رؤيتك بمجال نظرك فقط. ماذا لو؟، قل لنفسك: ماذا لو حدث كذا وكذا .. ستكون النتيجة .....
كيف يمكن؟ استخدم هذا السؤال لإيجاد العديد من البدائل والإجابات. استخدامات أخرى، هل تستطيع أن توجد 20 استخدام آخر للقلم غير الكتابة والرسم؟ جرب هذه الطريقة وبالتأكيد ستحصل على أفكار مفيدة.
- طور باستمرار، لا تتوقف عن التطوير والتعديل في أي شيء.


أمثلة وتطبيقات
تصور أن مؤسستك قررت الاستغناء عنك، فماذا ستفعل؟ هل ستبحث عن وظيفة جديدة أو ستبدأ مشروعك الخاص، أو لن تفعل أي شيء بالمرة، فكر وابتكر فكرة إبداعية جديدة، وطبقها إذا أمكن، ولا تنسى أن الخوف على الرزق هو من معوقات الإبداع.
انظر إلى المخلفات والمهملات التي في المنزل، هل بإمكانك أن تستفيد منها؟ على طاولتي علبة لوضع الأقلام فيها، هذه العلبة كانت في الأصل علبة لطعام!! لكن تم تنظيفها وتزينها حتى أصبحت جميلة ومفيدة.
تود أن تذهب مع عائلتك في رحلة إبداعية، كيف ستكون هذه الرحلة؟ غرفتك غير منظمة، كيف سترتبها بحيث توفر مساحة كبيرة، ويكون هذا الترتيب عملي أيضاً.
سيزورك بعض أصدقائك في المنزل، كيف ستستقبلهم بطريقة إبداعية؟
رغبت في تنشيط أفراد أسرتك بنشاط إبداعي جديد، كيف سيكون هذا النشاط؟
قررت أن تزرع حديقة منزلك بنباتات الزينة، كيف ستزرعها وكيف سيكون شكلها؟
لاحظت أن النفقات المالية كثيرة في منزلك، كيف ستقلص هذه النفقات؟ تود أن تتعلم وتزيد ثروتك المعرفية، ابتكر 10 طرق لتزيد من معرفتك.
إذا كنت تعتمد على الخادمة في أعمال المنزل، تصور أنك تخليت عنها لمدة أسبوع، كيف ستدبر أعمال المنزل؟ وطبق هذا التمرين عملياً وتخلص من الخادمة ومن سلبيات الخدم.

وأخيرا وليس بالأخير..
كن شخصاً مبدعاً ولا تلتفت إلى ما يقوله غيرك من تعليقات سلبية ومثبطة، وحاول أن تنمي مهارة الإبداع لديك واعلم أنها مهارة تستطيع أن تكتسبها، والإبداع ضروري لحياة الفرد لكسر الروتين والملل، ولتطوير مهاراته ومعارفه، ولإثراء حياته بالتجارب والمواقف الجميلة، لذلك فكر في كل حياتك الشخصية وحاول أن تبدع ولو قليلاً في كل مجال .
والى لقاء جديد في سلسلات تكميلية عن الإبداع ..
--------------------------------------------

ملحوظة : الموضوع مزيجا من جهد شخصي ومقتبس من الكتب التالية :
- سلسلة الإبداع والتفكير الابتكاري ـ د.علي الحمادي .
- الخروج من الصندوق لفرانك ـ برنس ترجمة نسيم الصمادي

التسميات:

20 تعليقات:

  • الرائعة / شهد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوع يشحذ الهمة ، و يدل على طريق المجد و يقود أصحاب الهمم إلى سلم النجاح .

    جهد ٌ مبارك أيتها المباركة .

    لي بعض الوقفات في الموضوع ستكون في زيارة أخرى .

    تقبلوا أجمل تحية

    حسب Blogger بسّام الكثيري, في 9 نوفمبر، 2008 9:28 ص  

  • بصراحة موضوع ولا أروع ..

    خصوصا أساليب تطوير الإبداع عند الفرد .. لأني ما كنت قارية عن هالموضوع من قبل وصج أحسها أساليب فعالة 100%.. بارك الله فيج :)

    يسعدني أني اكتشتفت مدونتك للتو ..:)

    حسب Blogger مستعدة, في 14 نوفمبر، 2008 12:11 ص  

  • جهد واضح وطرح رائع ينم عن ثقافة واسعة وفكر نير بالتوفيق عزيزتي في انتظار جديدك

    حسب Blogger هشيم المشاعر, في 14 نوفمبر، 2008 11:47 ص  

  • إلى المعطاء دائماً
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ماذا عساي أن أقول سوى جزيل الشكر والتقدير لقلب كثير العطاء ووجه خير بسّام..
    أشكرك بكل ماأوتيت من المعاني الجميلة..
    دمت بخيروحفظ الله..

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 17 نوفمبر، 2008 9:36 م  

  • أختي العزيزة / مستعدة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سعيدة جداً بوجودك العطر في مدونتي المتواضعة والتي آمل من خلالها أن أضع كل مفيد وقيم لقراء نيّرين أمثالك..
    عزيزتي دمت بحفظ الله ورعايته..
    تحياااااتي

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 18 نوفمبر، 2008 9:12 ص  

  • أختي العزيزة / هشيم المشاعر
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ما شاء الله على الإسم المرهف والحساس
    عزيزتي أشكرك على هذه الكلمات التي تدفع الإنسان للمضي قدما نحو الأمل ويسعدني أن أرى مرورك الطيب هنا دائماًً ..
    دمت بكل الخير..
    وتحياتي

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 18 نوفمبر، 2008 9:18 ص  

  • الغاليه شهد ..
    رائعه هُنا ، أتعلمي الكثير يبحثون عن الإبداع لكنهم لا يجيدون الطريق للوصول إليه :)
    موضوعك بمثابه المُرشد للوصول
    شكراً لهذا المجهود الطيب المبارك



    ودي غلاي

    حسب Blogger خديجه الجُهني, في 19 نوفمبر، 2008 10:03 ص  

  • حقيقي.... شكرا
    فقد استفدت

    أمنياتي

    حسب Blogger من غير عنـــوان, في 19 نوفمبر، 2008 7:42 م  

  • غاليتي /خديجة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    شكراً لك على هذه الكلمات الطيبة وأتمنى من الله أن تظل هذه المواضيع فعلا مرشداً دليلاً لكل من يريد طريق الإبداع والنجاح..
    أسأل الله أن لايحرمني من تعليقاتك الرقيقة التي تترك أثراً كبيراً في النفس ..
    دمت بكل الخير ..

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 21 نوفمبر، 2008 10:10 م  

  • الأستاذ القدير/محمد البنا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كل الشكر على هذا المرور الكريم والمتواضع.
    وسررت جداً بفائدتك ..
    مع خالص تحياتي..

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 21 نوفمبر، 2008 10:17 م  

  • مسآآك شهد :)

    من روائع هذا المساء وصولي لمدونتك الرائعه

    اعجبني اسلوبك وافادتك
    جزيتي بالجنااان

    تقبلي مروري وتحيتي ^ـــ^

    حسب Blogger بنت الشيوخ, في 25 نوفمبر، 2008 12:25 ص  

  • موضوع جميل والطرح راقي

    حسب Blogger Barrak, في 26 نوفمبر، 2008 2:13 م  

  • الأخت العزيزة بنت الشيوخ
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    إنني أشكر المساء الذي تسنى لك فيه قراءة الموضوع في مدونتي ..
    ولك كل الشكر على هذه الكلمات الصادقة وهذا المرور الطيب الذي أسأل الله أن يعاد في مدونتي مراراً وتكراراً..
    لك مني كل التحايا..
    ودمت بكل الخير..

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 27 نوفمبر، 2008 11:15 م  

  • الأخ الكريم / باراك
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكراً لك على مرورك الكريم والمتواضع وأتمنى أن تكون قد نلت الفائدة من هذا الموضوع ، ويسعدني جداً رأيك فيه بأول زيارة لك هنا التي أتمنى أن لاتكون الأخيرة..
    تقبل فائق تحياتي..
    ودمت بحفظ الله..

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 27 نوفمبر، 2008 11:23 م  

  • غاليتي/ شهد

    مقال رائع ومفيد جداً

    أنوي الإحتفاظ به في أفعالي إن شاء الله

    واثقة من أنها أساليب فعالة حتماً

    شكراً لكِ

    حسب Blogger alwani, في 5 ديسمبر، 2008 8:12 م  

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخت الكريمه شهد العولقي

    كل عام وانت واسرتك الكريمه بمليون خير ان شاء الله ..وان شاء الله العام القادم تكونين حامله للقب حاجه شهد :)

    في امان الله

    حسب Blogger علي محـمــــــد, في 9 ديسمبر، 2008 3:51 ص  

  • اول زيارة لي لهذه المدونه
    اسجل اعجابي بما قرأت
    استفدت كثيرا
    عن الابداع ومواصلته

    اتمنى لكي التوفيق

    دمتي بود

    حسب Blogger هلوساتٌ ملونة, في 9 يوليو، 2009 12:51 م  

  • الرائعة شهد

    من قلبي تحية لك امراة غسلت قلبي واحالتني شعلة من امل

    شهد
    انا هو ذاك الذي اقتحم هدوئك ذات عبور وأرادك وفق ما يمليه عليه ضميره
    ايملي الاول نسيت كلمة الدخول وبالتالي استبدلته باخر هو هذا فاضيفني كي نكون معا قيد التواصل raslamy@hotmail.com
    770440412

    حسب Anonymous غير معرف, في 8 نوفمبر، 2009 4:22 ص  

  • احييك شهوده على هالابداع ,,
    ابداعك هو مثال حي لموضوعك ,,

    قراءة الموضوع بتلذذ و رغبه في التطبيق ,,
    و حين توصلت الى معوقات الابداع كُسرت هناك :(

    احتاج لهزيمه تلك المعوقات واحده تلو الاخرى ,,


    غاليتي لا تطيلي علينا ,,
    انتظر الشرارة التالية ,,
    ^^

    حسب Blogger أسيرة اللوحة, في 20 نوفمبر، 2009 7:42 ص  

  • السلام عليكم

    عزيزتي شهد

    يالكِ من مبدعه..من يبحث عن أساليب الابداع فهو مبدع..وانتي مبدعه في تسلسل الافكار.. وجمع المعلومات القيمه..

    دمت ِودام حرفك الراقي

    حسب Blogger جـود الحـزن, في 20 مارس، 2011 5:55 م  

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]



<< الصفحة الرئيسية