مناهل الشّهد

8.9.08

الابداع

تقع أغلب العقول في فخ الخطأ تجاه ما يسمى بالأبداع ،فعندما يعتقدون أن المجال الابداعي هو للمبدعين فمنذ متى أصبح الابداع صفة لصيقة للشخص ؟
ان الابداع عملية مهارة تكتسب من كثرة الممارسة وحسن الاستخدام ومثلها كمثل الملح في الطعام والبهار لأنها تضفي التميز في سائر الأعمال المزمع بها ، وغالبا ما تنبع الاعمال الابداعية في شتى المجالات المختلفة التي يقوم بها الاشخاص ويساعده على نموها وتطورها حبه لمجاله المنغمس فيه وتخيله بنجاحه المستمر وتميزه عن غيره بالإحتراف.
فكل فرد منا قادر على اتباع خطوات الابداع في مجال يعمل به أو في حرفة يمتهنها أو في ملكة أزجاه الله أياها لكن لابد له من أن يحب ماهو فيه حتى يعطيه الافضل فيصبح مع الوقت من المبدعين القادرين الذين أسهموا ولا زالوا يسهمون في تنمية البشرية ورقيها.
وعلى مر السنون نجد أن الابداع يدعم العديد من العظماء منهم الأنبياء الذين تسلحوا بالصبر ولم يقنطوا من هداية الله لأقوامهم ، بل وأصروا على إستمرار نصحهم وإرشادهم طمعا في صلاحهم،فكان لهم كل الاجر والثواب .
فهذه دعوة بسيطة الى هجر الكسل والتعالي عن الضجر والملل تجاه أعمال قد يمارسها الفرد ولا يحصد ثمراته ـ مثلما يعتقدـ لأن الأعمال كالأشجار تأتي ثمارها ولو بعد حين من الدهر فلنتعهد ثمارنا بالسقي والغرس والرعاية حتى تأتي لنا بأكل طيب يصبح لذة للمتذوقين ومسرة للناظرين ولا تحقرن عملا فيه أنت متكرر فربما في احدى حيناتك تبدع أيما ابداع يصبح صدى ناجح تردده الاجيال ولاتهزئن بعمل بسيط فلربما تميزت عن غيرك وازدت تكريما عند رب العباد.
وتذكر بأن التميز هو انجاز الاعمال العادية بكفاءه غير عاديه،وبان الانسان الناجح والمبدع هو في الاساس متخيل استطاع أن يحول خياله الى واقع.

أرجو أن تستفيدوا من السلسلات المتوالية التي سأخصصها عن الابداع وكيف تصبح شخصا
مبدعا فتابعوني باذن الله..

التسميات:

17 تعليقات:

  • القديرة / شهد
    السلام عليكم

    أسأل الله ان يحفظك و يوفقك الى كل خير ، مقال مفيد و رائع .
    اتمنى لك المزيد من التوفيق و النجاح و الابداع .
    ولك ِ التحية و التقدير .

    حسب Blogger بسّام الكثيري, في 10 سبتمبر 2008 11:28 م  

  • الغالية ...شهد

    أنا أيضاً أميل لكتب ودورات التنيمة البشرية

    خصوصاً وأن هذا يعتبر هو مجال تخصصي في الجامعة

    متابعة لكِ دائماً

    واصلي الابداع

    حسب Blogger alwani, في 11 سبتمبر 2008 1:07 م  

  • السلام عليكم اختي الكريمة
    نعم مااجمل ان نعيد صياغة قناعاتنا التي اثبت خطأة والتأكيد على القناعات المفيدة ومنها ان الإبداع ليس الوصول اليه يكون باكتشاف سر خطير وانما هو بالمداومة والصبر مخلوطا بالمثابرة ((من لايخطئ لا يتعلم ومن لايجرب لايبقى جاهلاً))
    دمتي بخير

    حسب Blogger بوح القلب والعقل, في 12 سبتمبر 2008 2:45 ص  

  • غاليتي..أشكرك على هذا المرور الطيب التي فاحت ريحته الزكية أرجاء المدونة،وجعل الله حياتك مليئة بألوان الفرح والسرور وأسأل الله أن يأخذ بأيدينا الى طريق النجاح بالفائدة المتبادلة وخبرتكم القديرة..
    وفقك الله..

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 16 سبتمبر 2008 12:53 ص  

  • أختي الكريمة..بوح القلب والعقل.. تقبلي مني أسمى معاني التقدير لرأيك المتواضع بالطبع نحتاج الى أن نعيد صياغة قناعاتنا التي نمت مع الايام بصورة ربما شبه مغلوطة ويشوبها غمام من التشويش تجاه طموحاتنا و وأهدافنا فليوفقنا الله جميعا الى ما يحبه ويرضاه وجزاك الله خيرا على هذا المرور الطيب الذي ألمس فيه عقلا حكيما وكلمة هادفة..
    وفقك الله..

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 18 سبتمبر 2008 12:20 ص  

  • غاليتي / شهد

    وينك من زمان ..

    مطلوبة في هذا المكان : الى هذه المكان
    بدون تأخير

    حسب Blogger بسّام الكثيري, في 23 سبتمبر 2008 7:10 ص  

  • فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
    هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

    1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
    2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
    3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
    4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
    5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
    6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

    ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

    http://www.ouregypt.us/culture/main.html

    حسب Anonymous غير معرف, في 25 سبتمبر 2008 10:14 م  

  • الأخت شهد
    تلك هي أولى زياراتي هنا
    ووجدت فكر واعي وناضج وقلم مميز
    فبارك الله لكي
    أتفق تماما معكي بخصوص تعريفك للإبداع
    ولكن لابد من إضافة أن المبدع لابد وأن يحترم خصوصيات الآخرين
    فالغرب ألصقوا صفة الإبداع لرسام الدنيمارك , ويوجد أحد المدونين من أخذه الغرور حتى تجرأ عن جهل على كتاب الله وكتب قصة تافهة من كل معنى ومضمون
    وعندما ثار عليه زواره تغطرس وأدعى بطرا أنه مبدع وأنه لا قيد على الإبداع

    فمن لم يحترم خصوصيات ومعتقدات الآخرين البس إبداعه رداء الجهل والتعصب

    بارك الله جهدكي أختي الكريمه
    ونحن في إنتظار باقي سلسلتك عن الموضوع

    وكل عام وأنتم بخير

    حسب Blogger ahmed_k, في 28 سبتمبر 2008 10:43 ص  

  • السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اختى الكريمة شهد
    بارك الله فيك بكل خير
    تقبل الله منا و منكم سائر الطاعات و تحاوز بفضله و كرمه عما سهونا و جهلنا و ارتكبا من المعاصى و الزلات
    كل عام و كل يوم و كل لحظة و انتم خير و بكل خير و الى كل خير
    شرفنى مروركم الكريم لمدونتى
    نسال الله ان يجعل تواصلنا فى طاعته و مرضاته دائما ابدا

    حسب Blogger باسم, في 30 سبتمبر 2008 12:28 ص  

  • أسأل الله
    أن يعطيك أطيب ما في الدنيا محبة الله
    وأن يريك أفضل ما في الجنه رؤية الله
    وأن يجمعك بأفضل خلقه رسول الله
    وأن ينفعك بأنفع الكتب كتاب الله
    وكل عام وأنتم بخير
    عيد سعيد

    حسب Blogger ahmed_k, في 2 أكتوبر 2008 12:05 م  

  • لفت نظري الموضوع مع زيارتي الأولى لهذه المدونة الأنيقة ، فالإبداع مهارة غالية يمتلكها الكثيرون و لا يستخدمونها .

    أرجو أن أتمكن من المتابعة لأستفيد ، و أتمنى أن تعيني قراءك بجعل الموضوعات عملية ممكنة التنفيذ و القياس لضمان النجاح بإذن الله ، و أن تدلي القارئ على كيفية استخدام الإبداع في التعامل مع مشاكل الحياة العملية اليومية ..

    بارك الله فيك

    حسب Blogger أحمد كمال, في 6 أكتوبر 2008 2:20 ص  

  • أخي الكريم /أحمد..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    اسمح لي أن أهنيك بهذه الأيام المباركة أعادها الله عليناوعلى أمة الاسلام باليمن والبركات..
    وكل عام وانت بألف خير وصحة وعافية من رب العباد..
    أسعدني مرورك كثيرا ولحظت من تعليقك كلمات ناضجة تتصل برجل ذو غيرة وعزة على دينه ووطنه فعلا أحسست أنك تتفق معي في نظرة الابداع فيمن يهاجموننا بتقدمهم وينهشوننا برقيهم ولا أخفيك علما باني أسقط كل شهادات الابداع والاعجاب والاختراع والاكتشاف عن أكبر علمائهم ومكتشفيهم ومخترعيهم فكيف اكتشف مادة ولم يكتشف بأن الله خالقها وبأن وراء هذا الملكوت مبدع حكيم بشؤون السماوات والارض مدبر لكل النظم مرتفع عن كل النواميس..
    لهذا ياأخي الكريم أعلم كل العلم بأنهم مهما حاولوا الوصول الى الابداع بشتى طرقهم ساعين في هدم معتقداتنا هادفين في مس نبينا فانهم لم يفلحوا ولن يفلحوا على مر الزمان لان الله معنا وكفانا فخرا أن تقبل أعمالنا الدينية والدنيوية من قبل رحمن رحيم فاطر السماوات والارض فلله الحمد من قبل ومن بعد..
    أشكرك على كلماتك الطيبة..
    ودمت بخير..

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 11 أكتوبر 2008 3:19 ص  

  • أخي الكريم /باسم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    كل عام وأنت بألف خير،وتقبل الله منا ومنكم سائر الأعمال اللهم آمين..
    أعلم باني سررت كثيرا لمرورك الطيب واتمنى تكراره مستقبلا لتزويدي بدعائك الستفيض بالرحمة والهدى..
    دمت بألف خير..

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 11 أكتوبر 2008 3:29 ص  

  • الأستاذ المحترم /أحمد كمال
    سلام عليك ورحمة من الله وبركاته.
    أسمح لي أن انتهزها فرصة بتقديم أرق وأطيب التهاني بهذه الأيام المباركة آملة من رب العباد ان يعيدها علينا وعلى امة الأسلام بالخير والعافية.
    انها لشهادة أعتز بها من قلم مبدع في التدوين ويسعدني بل يشرفني متابعتك لمواضيعي وأتمنى الافادة والاستفادة من خبرتك في مجال التدوين وتميزك في الابداع..
    أسأل الله بأن يعينني على بدء الأنطلاق اقتداء بمسيرتكم..
    لوحظ ماأشرت له وان شاء الله قيد التنفيذ.
    دمت بكل خير وعافية..

    حسب Blogger شهدالعولقي, في 11 أكتوبر 2008 3:40 ص  

  • شهد جزاك الله كل خير على هذه الدروس الابداعية ولا حرمنا الله من سلسلة ابداعاتك

    حسب Blogger راشد العليان, في 11 أكتوبر 2008 10:07 م  

  • أختنا شهد
    أطلتي الغياب
    عسى ما يبعدك خيرا
    منتظرين جديدك

    دمتي بكل خير

    حسب Blogger ahmed_k, في 28 أكتوبر 2008 8:40 ص  

  • (( لكن لابد له من أن يحب ماهو فيه حتى يعطيه الافضل))

    صدقتي ,,
    الحب و الصبر و المثابرة و عدم الاستهانة بالجهد و العطاء و ان كان قليل ,,
    هي الطريق للابداع ,,

    اتابعك بشووق ^^

    حسب Anonymous غير معرف, في 20 نوفمبر 2009 7:28 ص  

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]



<< الصفحة الرئيسية